موقع شامل يهتم بكل ما يرفع ذكاء ووعي المشاهد العربي

ملخص كتاب: أزمة اللا تواصل

0 191

يرصد كتاب «أزمة اللا تواصل» خمس جرائم بحق الأطفال ترتكبها التكنولوجيا الحديثة وتطبيقات التواصل الاجتماعي. وتنوه مؤلفة الكتاب بتسلل مخاوف تفتت الصلات العائلية وتمزق العلاقات الأسرية في الوقت الذي يعاني فيه الأبناء من وحدة وعزلة مضنية.

يشير الكتاب إلى أن الجريمة الأولى هي التأثير الكبير للتكنولوجيا في أهم مراحل النمو الذهني لدى الأطفال .. فأوّل عامين من عمر الطفل يشكلان أهم مراحل النمو والتطور الذهني لديه، إلا أن الانغلاق والتسمر أمام الشاشات في عمر مبكر يعرقل هذا النمو بشكل ملحوظ.

الجريمة الثانية: هي أن الانهماك في النشاطات الإلكترونية يوهن القدرة العقلية على استيعاب الكثير من المحفزات العصبية المسؤولة عن القراءة والكتابة وغيرهما من الأنشطة الذهنية.
وتشير الكاتبة إلى أن رغبات واهتمامات الطفل تعد انعكاساً لرغبات الأبوين .. فكلما تمسكنا بعالم التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية زاد ارتباط أبنائنا بها.

الجريمة الثالثة: هي خطورة تعرض الأطفال لمشاهد العنف المتداول عبر قنوات التواصل الاجتماعي والمحطات التلفزيونية، ما يجعلهم أكثر عرضة لمشاعر الغضب والبلادة والعدوانية.

الجريمة الرابعة: هي دور الوسائل التكنولوجية في تنمية رغبة الأطفال في التجاوب السريع والمريح لأن تلك الخاصية التي تعمل على توفير إجابات سريعة وحلول فورية تجعلهم أكثر نبذاً للحياة الطبيعية.

أما النقطة الخامسة التي يؤكد عليها الكتاب، فهي أن الطفل عادة يتعلم المهارات اللغوية من خلال الاحتكاك والتفاعلات الإنسانية وليس عبر البرامج التعليمية الإلكترونية والتطبيقات الترفيهية.

وتصف الكاتبة ما يحدث في العالم اليوم بالإطاحة بالحواجز والدروع الأسرية الواقية بفعل إدمان الأجهزة اللوحية والبرامج والتطبيقات وشيوعها بشكل لافت لدى الأطفال.

 

ملخص كتاب
أزمة اللاتواصل: حماية الطفولة والروابط الأسرية في العصر الرقمي

The Big Disconnect: Protecting Childhood and Family Relationships in the Digital Age

by Catherine Edd Steiner Adair
with Teresa H. Barker

 

أثبت التقرير الذي أصدرته مؤسسة “كيزر التربوية” لعام 2010 أنّ الأطفال ما بين عمر الثامنة والثامنة عشرة يتسمّرون أمام الشاشات الإلكترونية ما لا يقل عن سبع ساعات ونصف يوميًا على مدار الأسبوع. خلال هذا الوقت تتعدد مهامهم ما بين كتابة الرسائل، وتحميل مقاطع الفيديو عبر اليوتيوب، وتحديث حالتهم المزاجية على صفحات الفيسبوك، وغيرها من النشاطات، مما يصيبهم بالإنهاك والخدر العصبي والإحباط النفسي والخمول العاطفي!

 

إذا أعجبكم الفيديو فالرجاء الضغط على زر الإعجاب والاشتراك في القناة مع تفعيل الجرس ليصلكم كل ما هو جديد ومميز على قناة دنياي وديني.

يمكنكم متابعة دنياي وديني عبر:

● اليوتيوب YouTube
https://www.youtube.com/DonyayWaDeeni

● الفيسبوك Facebook
https://www.facebook.com/DonyayWaDeeni

● الانستغرام Instagram
https://www.instagram.com/DonyayWaDeeni

● التويتر Twitter

أترك تعليقًا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.